معلومات عن coronavirus (COVID-19) (فيروس كورونا) الجديد

ما هي فيروسات كورونا؟

تنتمي فيروسات كورونا لفصيلة واسعة من الفيروسات. يسبب بعض فيروسات كورونا مرضاً للبشر وبعضها الآخر يسبب مرضاً للحيوانات، كالخفافيش والجِمال وقطط الزباد. وتسبب فيروسات كورونا البشرية عموماً مرضاً معتدل الحدة، مثل الزكام العادي.

وفي أحيان نادرة، تتطور فيروسات كورنا الحيوانية فتنتقل العدوى للبشر وتنتشر بينهم، مسبّبة أمراض شديدة مثل Severe Acute Respiratory Syndrome (SARS) (متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد) التي نشأت   في 2002، و Middle East Respiratory Syndrome (MERS) (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية) التي نشأت في 2012.   

ما هو فيروس COVID-19؟

COVID-19 هو سلالة جديدة من فيروس كورنا لم يتم تحديد إصابة البشر به سابقاً. وقد تم تحديد وجوده أولاً في Wuhan الواقعة في مقاطعة Hubei، في الصين، حيث سبب تفشياً واسعاً ومتواصلاً. ومنذ ذلك الحين انتشر على نطاق واسع في الصين. وقد تم تحديد وجود إصابات بهذا الفيروس في عدد من البلدان الأخرى. ويرتبط فيروس COVID-19 ارتباطاً وثيقاً بفيروس كورونا الذي يصيب الخفافيش.

وهناك الكثير من الأشياء التي تحتاج إلى استقصاء لمعرفة كيفية انتشار فيروس COVID-19 وحدّته والمواصفات الأخرى المرتبطة به؛ وتجرى حالياً على قدم وساق استقصاءات وبائية وسريرية لهذه الغاية.

ويشكّل تفشي فيروس كورونا الجديد بين البشر مصدر قلق صحي عام؛ ويتطور هذا الوضع بشكل سريع.

كيف ينتشر الفيروس؟

يعتقد الخبراء في فيروس كورونا أنه من المرجح أن يكون COVID-19 قد نشأ في الأصل لدى الخفافيش في الصين ومن ثم انتشر إلى أنواع حيوانات أخرى (لا تزال مجهولة) ثم انتشر إلى البشر الذين كانوا على اتصال لصيق بتلك الحيوانات. ويُعتقد أن الفيروس يتكيف مع البشر وأن معظم حالات  انتقاله تحصل الآن من شخص إلى شخص.

وتنتقل سلالات فيروس كورونا البشرية عادةً من شخص مصاب به إلى أشخاص على علاقة لصيقة بهذا الشخص عن طريق قطيرات ملوّثة تنتشر بالسعال أو العطس، أو بملامسة أيادٍ أو أسطح أو أشياء ملوّثة.   

ما المدة التي يظل فيها COVID-19 حياً على الأسطح؟

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، ليس من المؤكد كم تبلغ المدة التي يبقى فيها الفيروس الذي يسبب COVID-19 حياً على الأسطح، لكن يبدو أنه يعمل كفيروسات كورونا الأخرى. وتقترح الدراسات أن فيروسات كورونا (بما فيها المعلومات الأولية عن فيروس COVID-19) قد تظل موجودة على الأسطح لعدة ساعات أو إلى ما يصل لعدة أيام. وقد يختلف ذلك باختلاف الظروف (مثلاً: نوع السطح، درجة حرارة البيئة أو رطوبتها).

إذا كت تظن بأن سطحاً ما قد يكون ملوثاً، نظّفه بمادة مطهّرة منزلية عادية لقتل الفيروس ووقاية نفسك والآخرين. نظّف يديك بكحول تنظيف اليدين أو اغسلهما بالماء والصابون. وتجنّب لمس عينيك وفمك وأنفك.

كم تبلغ فترة حضانة COVID-19؟

تبلغ عادةً الفترة التي ما بين تعرّض الشخص للفيروس وبدء ظهور الأعراض لديه من 5 إلى 6 أيام، علماً أنها قد تتراوح بين يومين و14 يوماً. لهذا السبب، يُطلب من الأشخاص الذين قد يكونوا لامسوا شخصاً ثبتت إصابته أن يعزلوا أنفسهم لمدة 14 يوماً.

هل يمكن أن يتنقل COVID-19 خلال فترة الحضانة (أي قبل أن تظهر الأعراض على المصابين به)؟

يبدو أن الأغلبية العظمى من حالات الإصابة بهذا المرض تنتقل من أشخاص يعانون لتوّهم من أعراض المرض. ويوجد عدد ضئيل جداً من الأشخاص الذين قد يكونوا ناقلين لعدوى المرض قبل ظهور أعراضه لديهم. ولكن يلزم المزيد من المعلومات لمعرفة متى يصبح الشخص مُعدياً.

ما هي الأعراض؟

قد يعاني المصابون بالمرض من ارتفاع في الحرارة وسعال ورشح وقصور في التنفس وأعراض أخرى.

وفي الحالات الأكثر حدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي مع ضائقة تنفسية بالغة الحدة.

لقد سافرتُ إلى البرّ الصيني الرئيسي ولديّ أعراض. ماذا ينبغي أن أفعل.

إذا كنت في البر الصيني الرئيسي (باستثناء هونغ كونغ أو ماكاو أو تايوان) أو غادرته أو عبرت إحدى موانئه في الـ14 يوماً الماضية قبل بدء أعراضك، وكان لديك ارتفاع بالحرارة أو أعراض تنفسية، فيرجى الاتصال بطبيبك أو بقسم الطوارئ المحلي أو بـhealthdirect على الرقم 1800 022 222. اخبر الشخص الذي يردّ على اتصالك بالمكان الذي سافرت منه.  

سافرتُ إلى الخارج ولديّ أعراض. ماذا ينبغي أن أفعل؟

يُعتقد أن خطر التعرّض لـCOVID-19 ضئيل بالنسبة لمَن يسافرون إلى بلدان غير البرّ الصيني الرئيسي. وفيما يلي قائمة ببلدان وُضعت وفقاً لحجم السفر فيما بينها، وبين أستراليا والصين و/أو الوضع القائم لفيروس COVID-19:

  • هونغ كونغ
  • إندونيسيا
  • إيطاليا
  • إيران
  • اليابان
  • تايلندا
  • سنغافورة
  • كوريا الجنوبية

إذا كنت قد سافرت (باستثناء الترانزيت) إلى اي من البلدان موضع الاهتمام في الـ14 يوماً السابقة لبدء أعراضك، وكان لديك ارتفاع بالحرارة أو أعراض تنفسية، فيرجى الاتصال بطبيبك أو بقسم الطوارئ المحلي أو بـhealthdirect على الرقم 1800 022 222. واخبر الشخص الذي يردّ على اتصالك بالمكان الذي سافرت منه.   

ما المدة التي تستغرقها عدوى COVID-19؟

تختلف فترة العدوى بالفيروس من شخص لآخر. إذا كان الشخص يتمتع بصحة جيدة قد تزول الأعراض متوسطة الحدة لديه خلال بضعة أيام فقط. ومثله مثل الإنفلونزا، فإن الشخص الذي يعاني من مشاكل صحية متواصلة، كمرض تنفسي مثلاً، فإن مدة التعافي قد تستغرق أسابيع وفي الحالات الشديدة قد تؤدي إلى الوفاة.

وماذا أفعل إذا لم يكن لدي بطاقة مديكير؟

معظم الأشخاص غير المؤهلين لمديكير يكون لديهم تأمين صحي أو تأمين سفر. بالنسبة للذين ليس لديهم تغطية تأمينية وافية، تقوم دائرة الصحة في نيو ساوث ويلز بالتنازل عن التكاليف غير المشمولة بالتأمين. يشمل ذلك التنازل عن إجراءات الدفع واستعادة الديون لقاء نقل الأشخاص المشتبه بإصاباتهم بـCOVID-19 بسيارات الإسعاف إلى مرافق صحية في نيو ساوث ويلز بقصد تقييم حالتهم. 

لقد تم وضع هذه الترتيبات حرصاً على عدم اعتبار مسائل الدفع عائقاً أمام الأشخاص من خارج أستراليا الذين لديهم أعراض تنفسية ويحتاجون إلى مشورة طبية مبكرة.

كيف يتم تشخيص COVID-19؟

يتم تشخيص العدوى بـCOVID-19بالعثور على دليل يثبت وجود الفيروس في عيّنات تنفسية كأخذ مسحات من مؤخرة الأنف والحلق أو سائل من الرئتين. ويتم فحص الكشف عن وجود 2019-nCoV في المختبرات الصحية الحكومية.

ماذا ينبغي أن أفعل إذا كنت على اتصال وثيق بشخص مصاب بفيروس كورونا؟

إذا تم تحديد أنك كنت على اتصال لصيق بشخص ثبتت إصابته بعدوى COVID-19 في أستراليا، تقوم الوحدة الصحية الحكومية المحلية بالاتصال بك لتقديم النصيحة لك. يتوجب أن تعزل نفسك في المنزل لـ14 يوماً بعد ملامسة المصاب، ومراقبة صحتك والإبلاغ عن أية أعراض. 

ويحصل عموماً انتقال فيروس كورونا من شخص إلى آخر بين الأشخاص الذين على اتصال وثيق ببعضهم البعض. ويعني الاتصال اللصيق عادةً الاتصال وجهاً لوجه بشخص معدٍ لفترة 15 دقيقة على الأقل، أو التواجد مع هذا الشخص في مساحة مغلقة مشتركة لمدة ساعتين على الأقل. وسوف تراقب الوحدات الصحية الحكومية من كانوا على اتصال لصيق بمرضى ثبتت إصابتهم بعدوى COVID-19. إذا ظهرت أية أعراض، على كل من كان على اتصال لصيق بالمرضى الاتصال بالوحدة الصحية الحكومية للإبلاغ عن تلك الأعراض.  

إذا كانت فترة اتصالك بالشخص المصاب أدنى من الفترتين المذكورتين، فسيقلّ خطر إصابتك بالعدوى إلى حدّ كبير. لكن على سبيل الاحتياط يجب أن تظل تراقِب صحتك حتى انقضاء 14 يوماً على آخر اتصال لك بالشخص المُعدي. وإذا تطورت لديك أعراض، بما فيها ارتفاع في الحرارة و/أو أعراض تنفسية، فيرجى الاتصال مسبقاً بطبيب قبل الذهاب لاستشارته أو الاتصال بـHealthdirect على الرقم 1800 022 222. أخبر طبيبك أنك كنت على اتصال بشخص مصاب بـCOVID-19. وقد يطلب منك الطبيب أن تذهب إلى أقرب قسم طوارئ؛ إذا فعل ذلك اتصل بقسم الطوارئ مسبقاً قبل الذهاب.  

يتوفر المزيد من المعلومات عن العزلة المنزلية للأشخاص التالية:

الذين يُشتبه بإصابتهم بعدوى COVID-19 أو ثبُتت إصابتهم بهذه العدوى

الذين كانوا على اتصال لصيق بمصاب بالفيروس والذين رجعوا مؤخراً من البر الصيني الرئيسي.

مارس النظافة الصحية كما يلي:

  • احرص على غسل يديك جيداً لحوالي 20 ثانية بالماء والصابون، أو استخدم كحول تنظيف اليدين
  • غطِ أنفك وفمك عند العطس والسعال بمنديل أو بزاوية المرفق

من هم المعرضون للخطر؟

الأشخاص الذين كانوا في الـ14 يوماً الماضية:

على اتصال لصيق بشخص مصاب بـCOVID19

زاروا البرّ الصيني الرئيسي (باستثناء ماكاو وتايوان)، وخاصة مقاطعة Hubei

زاروا بلداً موضع اهتمام. والخطر في هذه البلدان أقل وضوحاً من الخطر الموجود في الصين.

 

قد يزيد احتمال تعرّض الأشخاص التالين إلى مرض خطير: الذين لديهم أمراض تجعلهم أكثر عرضة للأمراض التنفسية، والذين لديهم مرض رئوي مزمن، والذين لديهم فشل كلوي، والذين لديهم أجهزة مناعة ضعيفة والأكبر سناً.  

كيف يمكن الوقاية من هذا المرض؟

  • اغسل يديك لحوالي 20 ثانية بالماء والصابون، أو بكحول تنظيف اليدين
  • اغسل يديك لحوالي 20 ثانية بالماء والصابون، أو بكحول تنظيف اليدين
  • غطِّ أنفك وفمك عند العطس والسعال بمنديل أو بزاوية المرفق
  • تجنّب الاتصال اللصيق بشخص مصاب بالرشح أو لديه أعراض شبيهة بالإنفلونزا
  • مارس آداب السعال (ابتعد عن الآخرين، غطِّ أنفك وفمك عند السعال والعطس بمناديل ورقية أو ملابسك، ونظّف يديك.

على المسافرين إلى آسيا عدم زيارة أسواق العصافير والحيوانات الحية، بما فيها أسواق اللحوم "المذبوحة".

هل يوجد علاج شافٍ أو لقاح؟

لا توجد حالياً لقاحات تحمي من COVID-19.

ولا يوجد علاج محدد لـCOVID-19، لذا فإن التشخيص المبكر والعناية المساندة العامة أمران مهمان؛ وفي معظم الأحيان، تتلاشى الأعراض لوحدها. أما الذين يشتد المرض عليهم وتتطور لديهم مضاعفات فيمكن العناية بهم في المستشفى.

هل تم إعلام طبيبي بهذه الأمور؟

لقد تم تزويد العاملين الصحيين في أقسام الطوارئ في مستشفيات نيو ساوث ويلز الحكومية وكذلك الأطباء العموميين خارج المستشفيات بنصائح عن الأعراض والتدابير المطلوبة لمنع انتشار COVID-19من خلال إجراءات رقابة دقيقة للعدوى.

وماذا أفعل إذا لم أكن قادراً على التكلم مع طبيبي؟

إذا كنت تريد مشورة طبية ولم يكن طبيبك العام قادراً على التكلم معك، يمكنك الاتصال بـHealthdirect على الرقم 1800 022 222 لمناقشة أعراضك ورحلة سفرك، ومساعدتك على تحديد ما إذا كان يُنصح بإجراء فحص استقصائي لـ COVID-19.

كيف يتم فحصي لتفقّد COVID-19؟

يمكن إجراء الفحص على يد طبيبك العام أو في أي قسم طوارئ.

كيف يتم فحص فيروسات كورونا؟

COVID-19 هو أحد أنواع فيروسات كورونا، لكن هناك أنواع أخرى أصابت البشر لسنوات عديدة في أنحاء العالم، بما فيها أستراليا. إذا كنت تعاني من مرض يتعلق بعدوى تنفسية (مثلاً: إذا كنت تسعل أو مصاباً برشح أو التهاب في الحلق أو لديك ارتفاع بالحرارة)، قد يطلب الطبيب أخذ مسحة من موخرة أنفك أو حلقك للفحص. ويقوم العديد من المختبرات بفحص المسحة لأنواع مختلفة من الفيروسات. يسمى هذا الفحص "الفحص النووي المتعدد لالتهابات الجهاز التنفسي الفيروسية"، ويشمل عادةً فحوصات لفيروسات كورونا الأخرى هذه. وحالياً لا تتقصى هذه الفحوصات COVID-19 ولا تشير إلى وجوده أو عدم وجوده.

هل سكان نيو ساوث ويلز معرضون للخطر؟

تحصل الإصابات حالياً بصورة رئيسية في البر الصيني الرئيسي وفي عدد صغير نسبياً من الدول الأخرى. وفي NSW حصلت إصابات جميع الأشخاص الذين ثبت وجود عدوى COVID-19 لديهم أثناء تواجدهم في الصين. 

وقد وضعت دائرة الصحة في نيو ساوث ويلز ونفّذت عدداً من الإجراءات لاكتشاف الإصابات وتشخيصها وتعقّب الأشخاص الذين يكون المصابون على اتصال مباشر بهم وذلك بالنسبة للأمراض المُعدية ذات العواقب الخطيرة (مثل وباء الإنفلونزا وSARS وMERS والأمراض المُعدية الناشئة) في حال حصولها في نيو ساوث ويلز. وتُستخدم حالياً هذه الإجراءات لتحديد الأشخاص الذين اتصلوا بأي أشخاص ثبتت إصابتهم بفيروس COVID-19 في نيو ساوث ويلز. 

هل ينبغي أن أتجنّب الذهاب إلى Chinatown في سدني أو مراكز التسوّق والضواحي التي يتواجد فيها عدد كبير من السكان الصينيين-الأستراليين؟

كلا، فـ COVID-19ليس منتشراً حالياً في أستراليا.

ما هي الإجراءت المعمول بها للكشف على الناس في المطارات؟

لقد وضعت الحكومة الأسترالية موضع التنفيذ إجراءات وقائية على جميع الموانئ الدولية. لمعرفة آخر إرشادات الحكومة الأسترالية، يرجى تفقّد موقع Department of Health - COVID-19 (Coronavirus)

ما هي الترتيبات الموضوعة لتفقّد الذين يصلون إلى المرافئ البحرية؟

تخضع كل سفينة سياحية تصل إلى نيو ساوث ويلز من الخارج إلى تقييم مخاطر تقوم به هيئة من خبراء الصحة تابعين لدائرة الصحة في نيو ساوث ويلز وذلك استناداً إلى المرافئ التي زارتها، وإلى احتمال تعرض الركاب وطاقم السفينة إلى COVID-19، وإلى ما إذا كان طبيب السفينة قد وجد تفشياً لمرض رئوي على متن السفينة، وإلى محصلة نتائج الفحوصات التي تُجرى على متن السفينة.

بعد الانتهاء من تقييم المخاطر هذا، قد يُجرى تقييم آخر عند رسو السفينة، بما في ذلك تفقّد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع بالحرارة وأعراض رئوية أو الذين يحتمل أن يكونوا تعرضوا إلى COVID-19، وفحص ما إذا كانوا مصابين بأي عدوى رئوية، بما فيها COVID-19؛ وذلك لوجود فترة حضانة (قبل تطور الأعراض والتثبت من الإصابة نتيجة الفحوصات) لجميع أنواع العدوى بما فيها COVID-19، علماً أن اختبار اصابة الأشخاص ليس موثوق تماماً، وهو ليس إلا جزءًا من التقييم.

تحمل السفن السياحية عدداً ضخماً من الركاب (غالباً الآلاف)، والعديد منهم متقدمين في السن ويعانون من حالات مرضية مزمنة. والعدوى الرئوية (غير المرتبطة بـ COVID-19) بين الركاب وطاقم السفينة أمر شائع على متن السفن السياحية، المسؤولة عن الوقاية من تفشي الأمراض على متنها ومعالجتها، ولديها أنظمة خاصة بذلك.

الأستراليون على متن السفن السياحية

حصل تفشٍ لـ COVID-19 على متن سفينة Diamond Princess السياحية التي كانت ترسو في اليابان. وبالرغم من إشارة التقارير الأولية إلى أن شخصاً على متن سفينة Westerdam في كمبوديا كان قد أصيب بالعدوى، فإن العدوى لم يتم التثبت منها. 

إذا كانت لديك مخاوف بشأن شخص كان على متن سفينة Diamond Princess السياحية، فيرجى الاتصال بـخط الطوارئ القنصلي لدائرة الشؤون الخارجية والتجارة (DFAT) .

للمزيد من المعلومات راجع موقع دائرة الصحة الأسترالية الخاص بفيروس كورونا الجديد.

ما هي تدابير سلطات الصحة العامة بشأن COVID-19؟

إن عدوى COVID-19 هي حالة مرضية يجب الإخطار عنها بموجب قانون الصحة العامة في نيو ساوث ويلز لعام 2010، لذا يلزم على الأطباء ومختبرات التحليل إخطار دائرة الصحة في نيو ساوث ويلز بجميع الأشخاص المشتبه بإصابتهم بالعدوى أو الذين ثبتت إصابتهم بها.

ويقوم العاملون بالوحدة الصحية الحكومية باستقصاء جميع الحالات لمعرفة كيفية حصول العدوى، وتحديد الأشخاص الآخرين المعرضين للعدوى، وتنفيذ إجراءات المراقبة ، وتقديم النصائح الآخرى.

الوقاية من COVIDعمل، الجامعة، المدرسة، وتدابير السفر-19

كيف يمكن أن أحمي نفسي وأحمي عائلتي؟

أفضل وسيلة للوقاية الذاتية هي استخدام الوسائل نفسها التي تستخدمها للوقاية من أي عدوى تنفسية أخرى. مارس النظافة الصحية الجيدة كما يلي: 

  • احرص على غسل يديك جيداً لحوالي 20 ثانية بالماء والصابون، أو بكحول تنظيف اليدين
  • غطِّ أنفك وفمك عند العطس والسعال بمنديل أو بزاوية المرفق
  • تجنّب الاتصال الوثيق بشخص مصاب بالرشح أو لديه أعراض شبيهة بالإنفلونزا.

احرص على البقاء في المنزل إذا كنت مريضاً.

هل تحمي الكمّامات من COVID-19؟ إذا كان الأمر كذلك، أيّها أفضل؟

لا يُنصح الجمهور باستخدام الكمّامات.

على الذين لديهم أعراض ويُحتمل أن يكونوا مصابين بـ COVID-19أن يظلوا في عزلة في المنزل وعليهم وضع كمّامات طبّية عندما يتواجدون في غرفة واحدة مع شخص آخر وعند الذهاب للاستشارات الطبية وذلك لخفض خطر نقل COVID-19 لأي شخص آخر.

وعلى عاملي الرعاية الصحية الذين يقدمون العناية لمرضى يُشتبه بإصابتهم بـ COVID-19 استخدام المستلزمات الوقائية الشخصية المناسبة لوقاية أنفسهم من COVID-19. للمزيد من المعلومات راجع موقع Clinical Excellence Commission - Coronavirus 2019 (COVID-19).

هل توجد كمّامات كافية في نيو ساوث ويلز؟

تقوم حالياً دائرة الصحة في نيو ساوث ويلز والحكومة الأسترالية بتوزيع المزيد من الكمامات إلى عاملين صحيين معيّنين لتلبية الاحتياجات الحالية. وسوف تتابع دائرة الصحة مراقبة توفّر الكمامات في نيو ساوث ويلز.

كيف يتم تنظيف معدّات المستشفيات وأثاثها للوقاية من COVID-19؟

تحرص المستشفيات على تنظيف الأسطح وتعقيمها بعد كل حالة مشتبه بها، وينطبق ذلك على سيارات الإسعاف. ويوجد دليل خاص بـ"الوقاية من الأمراض المُعدية ومراقبة الممارسات المتعلقة بها" يحدد الخطوات المناسبة لتنظيف الغرف حرصاً على عدم بقاء أية فيروسات. كذلك يرتدي العاملون ملابس واقية عند التنظيف لوقاية أنفسهم والحد من انتشار العدوى. 

هل من المأمون أن أذهب إلى مستشفى توجد فيها حالة إصابة بـ COVID-19 ؟

تعمل دائرة الصحة في نيو ساوث ويلز مع مستشفياتها على التقيّد بأعلى معايير مكافحة العدوى. والعاملون الصحيون في مستشفيات وعيادات نيو ساوث ويلز مدربون جيداً على العناية بالأشخاص المصابين بأمراض مُعدية، وعلى منع نقلها إلى المرضى الآخرين.

كيف نعرف إذا كان الأشخاص الذين أصيبوا بـ COVID-19لم يعودوا ناقلين للعدوى؟

يظلّ الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بـ COVID-19 في عزلة تحت رعاية أخصائيين طبيين لحين زوال أعراض عدوى COVID-19 لديهم. وقبل التصريح لهم بالخروج من العزلة، تُجرى لهم فحوصات لمعرفة ما إذا كانوا تخلصوا من COVID-19 ويقيّم فريق الرعاية المتخصص هؤلاء الأشخاص للتأكد من زوال حالة العدوى لديهم. ومتى تم التصريح لهم بالمغادرة عليهم متابعة فحوصات تقييم لحالتهم على يد الفريق الطبي للتأكد من بقائهم بصحة جيدة.

العمل، الجامعة، المدرسة، وتدابير ا العزلة المنزلية لسفر

لدي رحلة في إجازة استجمام / رحلة عمل. هل ينبغي أن ألغي رحلتي؟

تقدم الحكومة الأسترالية آخر المعلومات والنصائح المتعلقة بالسفر المأمون إلى الخارج. إذا كنت تنوي السفر إلى الخارج إلى أماكن قد تكون حصلت فيها إصابات بالفيروس، تفقّد النصائح على موقع Smart Traveller.

هل بإمكان طفلي الذهاب إلى المدرسة؟

يُستثنى من الذهاب إلى المدرسة أي تلميذ أو موظف أو مدرّس زار خلال الـ14 يوماً الماضية البرّ الصيني الرئيسي، وينبغي أن لا يعود هؤلاء الأشخاص إلى المدرسة أو إلى خدمات رعاية الأطفال لفترة 14 يوماً بعد مغادرة الصين، إذ أن فترة حضانة COVID-19 يمكن أن تصل إلى أسبوعين.

على المدرّسين وموظفي المدارس والتلاميذ الذين تَحدّد أنهم كانوا على اتصال لصيق بشخص تم تشخيص إصابته بـ COVID-19خلال الفترة المُعدية لديه، عليهم أيضاً عزل أنفسهم في المنزل وعدم الذهاب إلى المدارس أو مراكز رعاية الأطفال لحين انقضاء 14 يوماً على آخر اتصال لهم بالشخص المصاب.  

هل أحتاج إلى شهادة طبية تثبت أهليتي الصحية للرجوع إلى العمل أو المدرسة أو الجامعة أو أماكن أخرى؟

كلا. إذا لم تكن لديك أية أعراض فلا يوجد أي فحص يمكن إجراؤه للتنبؤ بما إذا كنت ستمرض أم لا؛ لذا ليس من الممكن إصدار "شهادة طبية تثبت الأهلية الصحية".

وبعد مرور 14 يوماً على مغادرتك البر الصيني الرئيسي، تكون قد اجتزت الفترة التي كان يجوز أن تصبح فيها مريضاً إذا كنت قد تعرضت لـ COVID-19عندما كنت في الصين. وإذا ظللت معافى تماماً بعد 14 يوماً على مغادرتك الصين، فمعنى ذلك أنك لن تصاب بـ COVID-19 بسب الفترة التي امضيتها في الصين.

هل يتعيّن أن أعزل نفسي إذا كنت قد عدت من رحلة استجمام في الصين؟

إذا كنت قد مكثت في البرّ الصيني الرئيسي (باستثناء ماكاو وتايوان) أو غادرت منه أو عبرت إحدى موانئه في الـ14 يوماً الماضية فينبغي عليك البقاء في المنزل وعزل نفسك لـ14 يوماً بعد مغادرتك الصين. وينبغي أن تراقب ظهور أية أعراض لديك.

وإذا اصبت بارتفاع في الحرارة أو السعال أو التهاب الحلق أو قصور في التنفس خلال 14 يوماً من سفرك إلى منطقة سُجِّلت فيها إصابات بالفيروس، فينبغي أن تتصل بطبيبك العام أو قسم الطوارئ أو الاتصال بـ Healthdirectعلى الرقم 1800 022 222 وطلب عناية طبية في أسرع وقت ممكن.

إذا لم تكن الإنكليزية لغتك الأم واحتجت إلى مترجم، يرجى الاتصال بـTIS National على الرقم  131 450 وطلب تحويلك إلى Healthdirect.

ومن المهم أن تتصل مسبقاً قبل الذهاب إلى العيادة الصحية أو قسم الطوارئ حتى يتسنى اتخاذ الاستعدادات المناسبة وحماية الآخرين.

وعند التماس العناية الطبّية ضع كمّامة طبّية إذا كانت متوفرة، أو اطلب واحدة عند وصولك.

لقد سافرتُ إلى بلد موضع اهتمام مؤخراً – هل يتعين عليّ أن أعزل نفسي لمدة 14 يوماً في المنزل؟

إذا كنت قد سافرت إلى أحد البلدان موضع الاهتمام، لا يتعيّن أن تعزل نفسك لمدة 14 يوماً. إذا شعرت بتوعّك في الـ14 يوماً التي تلي وجودك في أحد تلك البلدان، فعليك استشارة طبيبك العام أو الاتصال بـHealthdirect على الرقم 1800 022 222 أو الخط المباشر لفيروس كورونا لأخذ نصيحة. إذا نصحك طبيبك بإجراء فحص لتفقد COVID-19، فينبغي أن تعزل نفسك وتتوقف عن العمل لحين أن تصدر نتيجة فحصك.

إذا كنت قلقاً بشأن الإصابة بـCOVID-19، هل يمكن أن أطلب إجراء فحص لي؟

إذا عانيت من ارتفاع بالحرارة وسعال ورشح وقصور في التنفس وأعراض أخرى وكنت قد سافرت إلى البرّ الصيني الرئيسي أو إلى بلد موضع اهتمام، فعليك مراجعة الطبيب العام أو زيارة قسم الطوارئ في المستشفى المحلي لإجراء فحص لتفقّد COVID-19.

وإذا شعرت بتوعك صاحبته تلك الأعراض ولم تكن سافرت فعليك مراجعة الطبيب العام المحلي ومناقشة أعراضك معه. وهناك أمراض أخرى، كالإنفلونزا مثلاً، التي قد يرغب طبيبك العام في إجراء فحص لك لتفقد وجودها لأنها قد تسبب لك الأعراض المذكورة.

في العمل يقولون لي إنه عليّ أن أجرى فحصاً لتفقد COVID-19 لأنني سافرت مؤخراً – ماذا ينبغي أن أفعل؟

لست مضطراً لإجراء فحص إلا إذا عانيت من ارتفاع بالحرارة والسعال والرشح وقصور في التنفس وأعراض أخرى وكنت قد سافرت إلى البرّ الصيني الرئيسي أو إلى بلد موضع اهتمام. وعليك مراجعة طبيبك العام أو زيارة قسم الطوارئ في المستشفى المحلي لإجراء فحص لتفقد COVID-19. إذا فحصك طبيبك لتفقد COVID-19 لديك، فعليك أن تعزل نفسك وتمتنع عن الذهاب إلى العمل لحين صدور نتيجة فحصك.

وإذا شعرت بتوعك صاحبته تلك الأعراض ولم تكن سافرت فعليك مراجعة الطبيب العام المحلي ومناقشة أعراضك معه. وهناك أمراض، كالإنفلونزا مثلاً، التي قد يرغب طبيبك العام في إجراء فحص لك لتفقدها لأنها قد تسبب لك الأعراض المذكورة.

العزلة المنزلية

هل يتعيّن عليّ أن أنفصل عن الآخرين في منزلي إذا كنت موضوعاً في عزلة؟

نعم. إذا كنت تسكن مع آخرين في المنزل، فينبغي أن تظل في غرفة معزولة عنهم أو أو تكون منفصلاً عنهم قدر المستطاع. ارتد كمامة طبية عندما تكون في ذات الغرفة مع شخص آخر، وعندما تذهب لاستشارة طبية. واستخدم غرفة حمام منفصلة، إذا توفرت.

احرص على عدم التواجد في غرفة مع أشخاص معرضين للإصابة بمرض حاد، مثل كبار السن والأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية في القلب أو الرئتين أو الكلى، ومرضى السكري.

وينبغي على الزائرين الذي لا حاجة ماسّة لوجودهم في المنزل عدم الزيارة خلال وضعك في عزلة.

يتوفر المزيد من المعلومات عن العزلة المنزلية للأشخاص التالية:

يوجد فرد من سكان منزلي عاد مؤخراً من الصين ويعزل نفسه حالياً؛ وأنا لم أسافر إلى الصين ولم أتصل اتصالاً لصيقاً بأي شخص مصاب بـ COVID-19. هل احتاج إلى عزل نفسي أيضاً؟

ليس مطلوباً عزل أفراد المنزل الآخرين إلا في الحالات التالية:

  • إذا كانوا قد تواجدوا في البر الصيني الرئيسي (باستثناء ماكاو وتايوان) أو عبروا إحدى موانئة في الـ14 يوماً الماضية.
  • إذا كانوا على اتصال لصيق بشخص ثبتت إصابته بـ COVID-19.

كيف يمكن أن أحصل على السمانة والأدوية خلال عزلتي المنزلية؟

إذا احتجت إلى سمانة أو أدوية (بما فيها الأدوية الموصوفة من الطبيب)، اطلب من فرد من العائلة أو صديق (ليس معزولاً) أن يجلبها إلى منزلك أو قم بالتسوق عبر الإنترنت. ولمنع إصابة الآخرين، احرص على ارتداء كمامة عند استلام توصيلة السمانة أو اطلب تركها لك أمام الباب الرئيسي.

عندما تنتهي عزلة الـ14 يوماً المنزلية، هل توجد حاجة لمراجعة الطبيب العام؟

إذا كنت تشعر بصحة جيدة بعد انقضاء العزلة المنزلة لمدة 14 يوماً، يمكنك متابعة حياتك العادية.

أين أجد المزيد من المعلومات؟

​​​
Page Updated: Friday 13 March 2020
Contact page owner: Health Protection NSW